وحلّ حزب المستشارة المحافظ في المركز الأول بنسبة 27 إلى 28 بالمئة من الأصوات في هذه المقاطعة، لكن مع تراجع عشر نقاط عن الانتخابات المحلية الأخيرة التي أجريت عام 2013.

وخسر الحزب الاشتراكي الديموقراطي أيضاً عشر نقاط بتسجيله نسبة 20 بالمئة من الأصوات، بحسب استطلاعات محطتين تلفزيونيتين رسميتين هي “ايه ار دي” و”زي دي اف”.

ودخل حزب “البديل لألمانيا” بنسبة 12 إلى 13بالمئة إلى البرلمان الإقليمي، وهو المجلس الأخير في ألمانيا الذي لم يكن اليمين المتطرف ممثلاً فيه.