وحسبما أوردت صحيفة “الغارديان” البريطانية، الاثنين، قال ترودو إنه “لا يتذكر شيئا عن ارتكابه سلوكا سلبيا” في ذلك اليوم، الذي تحدثت مراسلة صحفية عن قيامه بالتحرش بها.

وأوضح ترودو لدى سؤاله خلال مؤتمر صحفي عن مزاعم التحرش، أنه “يتذكر ذلك اليوم جيدا، لكن بالطبع لم أحاول لمس جسد الصحفية” كما قالت.

وسيطر اتهام ترودو بالتحرش الجنسي على النقاشات السياسية في كندا خلال الأيام الماضية، بعد أن نشر مغرد مقالا عن تحدث عن “لمس ترودو” لجسد صحفية بطريقة غير لائقة.

وحسب المقال، فإن التحرش المزعوم وقع أثناء مهرجان موسيقي في مدينة كريستون الكندية صيف عام 2000، عندما كان ترودو يعمل مدرسا.

وأشار المقال الذي نشر بعد أيام من حادثة المهرجان، إلى أن المرأة شعرت بالانزعاج من سلوك “وسيم كندا”، الذي سارع إلى الاعتذار عن فعلته.