الرموز التاريخية الأكثر شعبية في روسيا المعاصرة

وكالة علم نيوز

تصدر كل من فلاديمير لينين وجوزيف ستالين والقيصر نيقولاي الثاني، قائمة أكثر الرموز الوطنية شعبية في روسيا المعاصرة، وفقا لدراسة إحصائية حديثة صدرت عن مركز “VTSIOM” الحكومي.

وأظهرت الدراسة أن القيصر الروسي الأخير، نيقولاي الثاني، هو أكثر الشخصيات التاريخية شهرة وشعبية في الوسط الروسي المعاصر.

وأجريت الدراسة على شريحة كبيرة ومتنوعة من الشعب الروسي، إذ أبدى 54% منهم تعاطفا مع الحكم القيصري الذي قضى عليه البلاشفة بزعامة لينين.

وأتى الزعيم السوفيتي، جوزيف ستالين، في المركز الثاني، حيث نال تأييد 51% من الناس. وفي المرتبة الثالثة أتى الرجل المدبر لثورة 1917 وزعيم الحزب البلشفي، فلاديمير لينين، بنسبة تصويت بلغت 49%.

وفي الوقت نفسه، تصدر شخص قائمة أقل الشخصيات شعبية في تاريخ روسيا ممن ينظر إليهم بطريقة سلبية، وهو مؤسس “الجيش الأحمر”، ليون تروتسكي.

وسألت المؤسسة المنظمة للإحصاء الناس عن مصادر معلوماتهم، حول الشخصيات التاريخية وحول ثورة 1917، فأجاب 79% منهم بـ “الجامعات والمدارس”، و48% بـ “الكتب”، و30% بـ “الأفلام والمسلسلات التلفيزيونية”.

المصدر: RT

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.