وشهد المونديال أول تعادل سلبي في البطولة، بعد 36 مباراة في البطولة حافلة بالأهداف، عندما انتهت مباراة فرنسا والدنمارك بنتيجة 0-0، في مباراة اعتبرها بعض مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي “الأسوأ” في البطولة.

وأجرى المدرب الفرنسي ديدييه ديشامب عددا من التغييرات على تشكيلة المنتخب الفرنسي، الذي ضمن تأهله للدور الثاني من الجولة الثانية، فيما رافقت الدنمارك فرنسا بعد وصولها للنقطة رقم 5.

بيرو تحفظ ماء الوجه

وفي مباراة أخرى بالمجموعة ذاتها، سجلت لأول مرة في المونديال منذ بطولة 1982، وحققت انتصارا معنويا بنتيجة 2-0 على أستراليا، حيث ودع الفريقان البطولة معا.

وافتتح أندريه كاريو التسجيل في الدقيقة 18 من تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، قبل أن يضيف قائد الفريق باولو غوريرو الهدف الثاني في الدقيقة 50.

وستنتظر فرنسا والدنمارك المتأهلين من المجموعة الرابعة، والتي تضم كرواتيا والأرجنتين وأيسلندا ونيجيريا.