وخاض الرجل الياباني مغامرة فريدة من نوعها، إذ قضى 29 سنة كاملة في جزيرة “سوتوباناري” المعزولة دون ثياب ولا أصدقاء، وسخّر كل هذه الأعوام في اكتشاف الطبيعة والابتعاد عن المظاهر العمرانية.

وسافر ناسافومي ناغاساكي البالغ من العمر 82 عاما، إلى الجزيرة المعزولة الواقعة في منطقة أوكيناوا، سنة 1989، حسب وسائل إعلام محلية.

وقضى الرجل غريب الأطوار عاميه الأولين بثيابه العادية، لكنه فقد ملابسه حين تعرضت الجزيرة لعاصفة شديدة، وظل يتجول منذ ذلك الحين عاريا، وبدون أن يراه أحد، في قصة تبدو مثالية لسيناريو فيلم سينمائي.

ورصدت السلطات اليابانية الرجل المسن في أبريل الماضي، وأجبرته على مغادرة الجزيرة التي كان يأمل أن يقضي بها آخر أيامه، بعد أن أصبح صاحب أطول مدة عيش طوعية في بيئة منعزلة في التاريخ.

وبعد أن اكتشفه رجل يبحث عن سكان في المناطق النائية، نقلت الشرطة ناغاساكي إلى مأوى حكومي يبعد نحو 60 كيلومترا عن مدينة إيشيغاكي، البعيدة عن الجزر اليابانية الأربع الكبرى.

ولا يرغب ناسافومي في الحديث عن حياته الماضي، لكنه قال إنه عمل مصورا، وكان متزوجا وأبا لطفلين وفق ما نقلت صحيفة “صن” البريطانية.

ويقول المسن الياباني إنه قضى سنوات رائعة في الجزيرة، إذ لم يكن يتعرض فيها لأي إزعاج ولا يتفاعل إلا مع الطبيعة الهادئة.