لماذا اعتقل الرئيس التنفيذي لشركة أودي؟

وكالة علم نيوز

ألقت السلطات الألمانية القبض على الرئيس التنفيذي لعملاق السيارات، أودي، ضمن الإجراءات القانونية بخصوص فضيحة الانبعاثات التي تورطت فيها فولكس فاغن وأودي في 2015.

وأكد المتحدث باسم “فولكس فاغن” المالكة لشركة أودي اعتقال رئيس الشركة التنفيذي، روبيتر ستادلر، اليوم الاثنين.

كما صرحت النيابة العامة في مدينة ميونخ بأن عملية الاعتقال تمت “لمنع السيد ستادلر من إخفاء أية أدلة” بخصوص الفضيحة، وأضافت أن استجوابه سيتم، يوم الأربعاء 20 يونيو الجاري.

واعترفت أودي الشهر الماضي بأن 60 ألف سيارة من طرازي A6 وA7 تعاني من خلل في نظام محركات الديزل، الذي تحايلت من خلاله الشركة على اختبار انبعاث الغازات التي تفرضه بعض الدول، كالولايات المتحدة وألمانيا.

ويقدر اليوم أن أودي تحايلت في إنتاج قرابة مليون سيارة، في أكبر فضيحة دولية في عالم السيارات والتي باتت تعرف باسم “ديزل غيت”.

المصدر: BBC News

قتيبة دعبول

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.