وأضاف هيغوين في مقابلة مع شبكة ئي.اس.بي.إن “لقد فعلوا اخيرا الشيء الصحيح” مؤكدا التقارير التي أشارت إلى ان المباراة أُلغيت بسبب ضغوط سياسية.

وكان من المقرر ان تكون المباراة التي ستقام في استاد تيدي كوليك في القدس الأخيرة للأرجنتين قبل انطلاق مشوارها في نهائيات كأس العالم حيث ستواجه ايسلندا في 16 يونيو حزيران الجاري.

وكانت المباراة أمام إسرائيل قد استدعت انتقادات من قبل رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم الذي حث الجماهير مطلع الأسبوع الحالي على حرق قمصان وصور المهاجم الارجنتيني ليونيل ميسي لو خاض المباراة.

وكتب جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني للعبة إلى نظيره الارجنتيني كلاوديو تابيا الأسبوع الماضي يتهم إسرائيل باستغلال المباراة “كأداة سياسية”.

ويقع الاستاد الذي كان سيستضيف المباراة في القدس الغربية ويريد الفلسطينيون الجزء الشرقي عاصمة لهم ضمن دولة مستقبلية تشمل قطاع غزة والضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل.

ويعتبر وضع المدينة بشكل عام حساسا وكان من المفترض أن تقام المباراة في حيفا لكن السلطات الإسرائيلية خصصت تمويلا لنقلها إلى القدس لتزيد من غضب الفلسطينيين بعد اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالمدينة عاصمة لإسرائيل.

ورحب الفلسطينيون بالغاء المباراة باعتباره انتصارا لهم.

وقال عبد السلام هنية عضو المجلس الاعلى الفلسطيني للشباب والرياضة على صفحته على فيسبوك عقب انتشار نبأ الغاء اللقاء “أبارك لفلسطين هذا الانتصار الرياضي الكبير والضربة القاسية للاحتلال.

“نشكر كل الأحرار من الرياضين ومن وقف معنا بإلغاء لقاء منتخب الأرجنتين والاحتلال بالقدس”.

وشكل الغاء المباراة واحدة من عقبات كثيرة واجهت الارجنتين التي خسرت نهائي كأس العالم في البرازيل قبل أربع سنوات.