وقال الجيش في بيان “أوقف جيش الدفاع سفينة فلسطينية وعلى متنها 17 شخصا خرقت الطوق البحري. تم إيقاف السفينة دون أحداث تذكر. وسيتم نقل السفينة بعد فحصها وتفتيشها إلى قاعدة أشدود البحرية.”

وتعد السفينة الأولى التي تخرج من ميناء غزة لكسر الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع منذ أحد عشر عاما.

وكانت السفينة الفلسطينية قد انطلقت وهي تحمل على متنها حالات إنسانية من المرضى والطلاب الذين هم بحاجة للسفر للعلاج وإكمال دراستهم، وبرفقة قوارب صغيرة أخرى لنشطاء فلسطينيين.