وصرح روبرت كولفيل أحد المتحدثين باسم المفوضية أن “أي شخص معرض على ما يبدو للقتل” مضيفا “لا يمكن استخدام القوة القاتلة إلا كخيار أخير”، وفق “فرانس برس”.

وأكد كوفيل أنه يشعر بقلق شديد مما يمكن أن يحدث اليوم الثلاثاء، ودعا إلى إجراء تحقيق مستقل

وجاءت تصريحات مفوضية الأمم المتحدة بعد يوم من مقتل 60 فلسطينيا برصاص القوات الإسرائيلية خلال احتجاجات حاشدة في يوم النكبة تزامنت مع نقل السفارة الأميركية إلى القدس.