وأضاف ترامب على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “تم تنفيذ ضربة محكمة الليلة الماضية. شكرا لفرنسا والمملكة المتحدة على حكمتهما وقوة جيشيهما. لم يكن بالإمكان تحقيق نتيجة أفضل. المهمة أُنجزت”.

وشنت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، فجر السبت، ضربات عسكرية على أهداف للنظام في سوريا ردا على هجوم كيماوي في دوما.

من جهتها، أعلنت قيادة الجيش السوري أنه تم “إطلاق حوالي 110 صواريخ باتجاه أهداف سورية في دمشق وخارجها” تصدت لها الدفاعات الجوية “وأسقطت معظمها”.

واستهدفت الضربات، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية “سانا”، مركز البحوث العلمية في حي برزة الدمشقي (شمال شرق)، ما أدى إلى تدمير مبنى يحتوي على مركز تعليم ومختبرات علمية، مشيرة إلى أن الأضرار اقتصرت على الماديات.

وفي وسط البلاد، استهدفت صواريخ مستودعات للجيش غربي مدينة حمص، وأوردت سانا أنه “تم التصدي لها وحرفها عن مسارها ما تسبب بجرح 3 مدنيين”.