سوريا وروسيا: إسرائيل نفذت “ضربة التيفور”

أعلنت سوريا وروسيا أن الغارات الجوية التي شهدها مطار التيفور العسكري في حمص وسط سوريا، ليل الأحد، نفذتها إسرائيل، التي لم تعلق بعد على الضربات.
وقال مصدر عسكري سوري إن “العدوان الإسرائيلي على المطار تم بطائرات إسرائيلية من طراز إف 15، أطلقت عدة صواريخ من فوق الأراضي اللبنانية”.

ونقلت وكالة “إنترفاكس” الروسية عن الجيش الروسي، قوله إن “طائرتين إسرائيليتين شنتا الضربات بثمانية صواريخ عبر المجال الجوي اللبناني”.

وأضافت الوكالة أن “الدفاعات الجوية السورية أسقطت 5 من الصواريخ الثمانية”.

وقال المرصد السوري إن 14 مقاتلا على الأقل، بينهم إيرانيون، قتلوا في الضربة التي استهدفت المطار التابع للنظام السوري.

ونفت الولايات المتحدة وفرنسا شن الضربة، فيما ذكر المرصد السوري أن “روسيا وإيران و حزب الله لهم وجود في المطار”.

وتأتي الضربة بعد أن تعهد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، ونظيره الأميركي، دونالد ترامب، الأحد، “بردّ قوي مشترك” على هجوم كيماوي مفترض أسفر عن مقتل العشرات في مدينة دوما، بحسب البيت الأبيض.

وقال بيان بعد محادثات هاتفية بين الرئيسين إنهما “دانا بشدة الهجمات المروعة بالأسلحة الكيماوية في سوريا واتفقا على وجوب محاسبة نظام الأسد على انتهاكاته المستمرة لحقوق الإنسان”.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.