مقتل مسلحين سوريين في غارات تركية قرب عفرين

قال مصدر رسمي سوري، الأربعاء، إن مسلحين من القوات الشعبية السورية قتلوا في غارات تركية على نقاط تفتيش قرب عفرين، شمالي البلاد.

وذكر المصدر ذاته أن 5 مسلحين من القوات الشعبية السورية قتلوا في ثلاث غارات تركية على نقاط تفتيش قرب عفرين.

وكانت الحكومة التركية أكدت، الثلاثاء، قرب سيطرتها على مدينة عفرين من القوات الكردية، مؤكدة سيطرة جيشها على أكثر من نصف المنطقة.

وقال متحدث باسم الحكومة التركية: “إن تركيا ستطهر قريبا عفرين السورية وإنها سيطرت بالفعل على أكثر من نصف المنطقة.”

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات من الحرس الجمهوري التابعة للجيش السوري دخلت جنوبي عفرين، وسيطرت على عدد من القرى فيها.

وأوضح المرصد أن قوات الحرس الجمهوري تمركزت جنوب عفرين، لتشكيل حزام أمني بمحيط بلدتي نبل والزهراء، الخاضعتين لسيطرة النظام السوري.

يأتي ذلك فيما تشهد المدينة حركة نزوح واسعة مع فرار مئات آلاف المدنيين جراء تقدم القوات التركية والفصائل السورية الموالية لها نحوها.

وأشار مسؤول كردي سوري إلى أن آلاف الأشخاص يفرون من بلدة عفرين، مع اقتراب مقاتلي المعارضة المدعومين من تركيا من البلدة المحاصرة.

يذكر أن تركيا أطلقت في يناير عملية عسكرية في عفرين لإبعاد مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية السورية عن حدودها الجنوبية. وتنظر تركيا للوحدات كامتداد لحزب العمال الكردستاني.

وتدعم الولايات المتحدة وحدات حماية الشعب في الحرب ضد تنظيم داعش في سوريا، مما أضر بالعلاقات بين واشنطن وأنقرة، وكلتاهما عضو بحلف شمال الأطلسي.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.