وكان الكرملين يرد على تقارير إعلامية نسبت لشركاء مرتزقة روس القول إن بعضهم قتل هذا الشهر عندما اشتبكت قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة مع قوات مؤيدة للحكومة السورية في محافظة ديرالزور.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف خلال مؤتمر صحفي عبر الهاتف عندما سئل عن الوفيات المزعومة “ليست لدينا معلومات بشأن وجود محتمل لروس آخرين في سوريا”.

وقال مسؤول أميركي إن أكثر من 100 مقاتل من المتحالفين مع قوات الحكومة السورية قتلوا عندما أحبط التحالف والقوات المحلية التي يدعمها هجوما كبيرا في ليل السابع من فبراير .

وكشف زملاء للمقاتلين لرويترز أن اثنين على الأقل من الروس الذين يقاتلون بشكل غير رسمي مع القوات الموالية للحكومة قتلا في الواقعة التي شهدتها محافظة دير الزور.