وتبحث القمة مساعي الحكومات للاستثمار في الشباب وأبرز التحديات المستقبلية التي تواجههم في العالم العربي، كما تشهد القمة ورشاً تشارك فيها نخب من رواد الشباب العربي.

وتستضيف الإمارات أكثر من 4 آلاف مسؤول ومتخصص يشاركون في القمة بنسختها السادسة، ويضم الاجتماع 140 حكومة، و16 منظمة دولية، و130 متحدث.

وتعد القمة منصة لصناع القرار والمفكرين للبحث في قضايا حيوية وتنموية، كما تمثل فرصة للبحث عن المعوقات التي تواجه العمل الحكومي، وتنسيق شراكات بين المنظمات الدولية والحكومية.