وقال نتانياهو، في بدء الاجتماع الأسبوعي لحكومته، “أتفق تماما مع انتقادات الرئيس (الأميركي دونالد) ترامب القوية للأونروا”.

وبحسب نتانياهو، فإن الأونروا “منظمة تديم مشكلة اللاجئين الفلسطينيين، وتديم أيضا رواية ما يسمى بحق العودة الذي يهدف إلى تدمير دولة إسرائيل، ولذا يجب أن تزول الأونروا من الوجود”.

وأضاف أنه بينما يحصل ملايين من اللاجئين حول العالم على مساعدات من مكتب المفوضية العليا للاجئين، فإن الفلسطينيين وحدهم لديهم منظمة مخصصة لهم تتعامل مع “أبناء أحفاد اللاجئين، وهم ليسوا لاجئين”.

ودعا إلى إنهاء هذا الوضع واصفا إياه بـ “السخيف”. وكان نتانياهو أعلن في يونيو الماضي أنه بحث القضية مع السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي.

وكان ترامب هدد في الثالث من يناير بقطع المساعدات المالية الأميركية التي تزيد عن 300 مليون دولار سنويا للفلسطينيين، بسبب عدم إظهارهم “التقدير أو الاحترام”، مؤكدا في تغريدة أنهم لا يرغبون بالتفاوض مع إسرائيل للتوصل إلى اتفاق سلام.