بعد فضيحة تحرش.. مذيعة “مصرية” تقدم برنامج أميركي شهير

عينت قناة “إن بي سي” الإعلامية الأميركية من أصول مصرية هدى قطب، لتقديم البرنامج الصباحي “ذي توداي شوو”، لتحل محل مات لاور، الذي كان يعد من أبرز مذيعها قبل اتهامه بالتحرش الجنسي.
وتولت قطب المرحلة الانتقالية في البرنامج بعد إقالة لاور من دون سابق إنذار في 29 نوفمبر في بيان تلته مباشرة على الهواء سافانا غاثري التي تشارك في إحياء “ذي توداي شوو”.

وغردت غاثري بعد الإعلان عن تعيين قطب، قائلة إنه “على الأرجح القرار الأكثر شعبية على الإطلاق الذي تتخذه إن بي سي”.

وقد انضمت الإعلامية الأميركية هدى قطب (53 عاما) ذات الأصول المصرية إلى طاقم الشبكة سنة 1998. وقد كُرمت على عملها عدة مرات.

ويتعارض قرار تكليف امرأتين بتقديم برنامج صباحي مع التقليد السائد بجعل امرأة ورجل يتشاركان تقديم إنتاجات من هذا القبيل، غير أن قواعد تمثيل النساء في قطاع الإعلام وغيره من القطاعات المتأثرة بفضائح التحرش الجنسي تغيرت منذ تكشف قضية واينستين المدوية.

وكان المقدم مات لاور (60 عاما) الذائع الصيت في الولايات المتحدة يقدم البرنامج الصباحي “ذي توداي شوو” منذ عام 1997، ويبلغ راتبه السنوي 25 مليون دولار، بحسب “نيويورك تايمز”. وقد أقيل من المحطة بسبب “سلوك جنسي غير لائق”.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.