وقدمت الكشف البعثة المصرية الألمانية في منطقة “واتفا” بالفيوم، نحو 80 كيلومترا جنوب غربي العاصمة القاهرة.

وتعد “واتفا” موقعا لقرية فيلوتيريس القديمة، التي أسسها الملك بطليموس الثاني في القرن الثالث قبل الميلاد.

ويقول أيمن العشماوي من وزارة الآثار إن صالة الألعاب الرياضية تتكون من قاعة اجتماعات كبيرة كانت مزينة ذات يوم بالتماثيل، وقاعة عشاء وفناء ومضمار سباق طوله نحو 200 متر.

وقالت رئيسة البعثة، كورنيليا رومير، إن الكشف يظهر بوضوح تأثير الحياة اليونانية في مصر، ليس فقط في الإسكندرية، ولكن أيضا في الريف.