شابة تحارب المتحرشين بالتقاط سيلفي معهم! (صور)

وكالة علم نيوز

التعرض للمضايقات والتحرش اللفظي في الشوارع والأماكن العامة، أمر شائع وتعاني منه معظم النساء حول العالم.

وغالبا ما يكون من الصعب على الإناث معرفة أفضل طريقة للرد، كما يدور سؤال في أذهانهن يقول: هل أرد على التحرش اللفظي أم من الأفضل تجاهل الأمر؟

وبهذا الصدد، وجدت امرأة شابة طريقة مبتكرة للتعامل مع المضايقات التي تتعرض لها من قبل الجنس الآخر، حيث ترسل من خلالها رسالة معبرة وقوية في الوقت نفسه.

وقررت الشابة نوا جاسما، البالغة من العمر 20 عاما وهي طالبة من أمستردام، أخذ صور “سيلفي” مع كل رجل يتعرض لها أو يتحرش بها في الشارع.

ولا تقوم نوا بالتقاط الصور دون علم الرجال، ولكنها تسألهم بكل لطف، وهم يوافقون بكل سعادة، فعلى ما يبدو أنهم لا يفهمون الوضع أو الهدف من الصور على الإطلاق.

وأنشأت جاسما حسابا على إنستغرام اسمه “عزيزي المتحرش” (Catcallers)، من أجل مشروعها الذي يوثق كل حادثة تتعرض لها.

وحقق الحساب أكثر من 45 ألف متابع، في غضون شهر واحد وبـ 30 منشور فقط.

وهناك مواضيع للصور أيضا، بما في ذلك “نحن نرى جاسما”، و”الغافلين عن حقيقة أنهم جعلوها تشعر بعدم الارتياح” وغيرها.

وفي شرح قدمته جاسما عن مشروعها، كتبت في نهاية شهر أغسطس: “هذا الحساب على إنستغرام يهدف إلى خلق الوعي حول مشاكل المرأة في الحياة اليومية”.

وكانت الشابة الهولندية تفكر بتنفيذ مشروعها لفترة من الوقت، ولكن بعد تعرضها للمضايقة مرتين في محطة القطار، قررت اتخاذ الإجراءات اللازمة.

وعلى مدار الشهر، سألها رجل واحد فقط “لماذا ترغبين بالتقاط صورة سيلفي”، في حين كان يشعر الآخرون بالغرابة.

وقالت جاسما: “معظمهم يجدون ما يفعلونه أمرا طبيعيا تماما”.

 

وترغب جاسما بنشر الحساب الذي يوثق هذه الحوادث، إلى الفتيات في جميع أنحاء العالم.

الجدير بالذكر، أنه اعتبارا من 1 يناير 2018، ستُفرض عقوبة التحرش في شوارع أمستردام، حيث سيدفع المتحرشون غرامة مالية وقدرها 190 يورو.

المصدر: إنديبندنت

ديمة حنا

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.